الرئيسية رأيك يهمنا خريطة الموقع إتصل بنا English
 
الاخبار
 أحدث الأخبار
ندوة بعنوان " تحديات الأمن القومي فى العصر الحديث "
إبريل 2019
بروتوكول تعاون بين مركز معلومات مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للثقافة
إبريل 2019
مركز معلومات مجلس الوزراء يشارك بمؤتمر "دعم مبادرة الرئيس في التحول الرقمي وإدارة المدن الذكية"
إبريل 2019
مركز معلومات مجلس الوزراء يشارك بمؤتمر "دعم مبادرة الرئيس في التحول الرقمي وإدارة المدن الذكية"
13 إبريل 2019

شارك مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء في مؤتمر (دعم مبادرة الرئيس في التحول الرقمي وإدارة المدن الذكية)، وقد ألقى المهندس خالد هدية، مدير إدارة نظم المعلومات الجغرافية، كلمة المركز نيابة عن المهندس زياد عبد التواب، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وقد شارك في الجلسة الافتتاحية الدكتورة نادية زخاري، وزيرة الدولة للبحث العلمي الاسبق، واللواء طارق المهدي، محافظ الإسكندرية الأسبق، واللواء أحمد زغلول مهران، مساعد مدير المخابرات الحربية السابق، وقد ترأس المؤتمر الدكتورة صفاء سيد محمود، عميد علوم الحاسب ونظم المعلومات والاستاذ بجامعة عين شمس، وخرج المؤتمر بعدد من التوصيات من أهمها:

1- تفعيل دور وسائل الاعلام المختلفة ونجاح الإعلام الإلكتروني في نشر الوعي بأهمية التحول الرقمي وتأثيراته الاقتصادية.
2- التأكيد على أهمية أن يكون لدينا بنية تحتية كاملة تساعد الدولة في تحقيق التحول الرقمي.
3- تبني استراتيجية واضحة المعالم لدولة تسعي إلى تحقيق التحول الرقمي بحيث تتكامل الهيئات والوزارات المختلفة لتحقيق ذلك.
4- البحث وراء الأسباب الحقيقية لنجاح أو عدم نجاح بعض المواقع الإلكترونية الخاصة بالهيئات والوزارات في الوصول للجمهور المستهدف، وتوعيته بالتقنيات المختلفة لشبكة الانترنت وتحديث المضمون الخاص بكفاءة المواقع الإلكترونية وذلك لمكافحة الشائعات التى تنتشر بين الحين والأخر.
5- رقمنة المحتوى الثقافي وإنشاء البوابة الإلكترونية في المدن الإبداعية الذكية وبوابة المحتوى الثقافي الرقمي المصري.
6- إطلاق الخارطة الثقافية وهي منصة إلكترونية توفر معلومات مفصلة عن المرافق الثقافية في الدولة من مواقع جغرافية وخدمات وبيانات تعريفية عنها وتسهيل وصول الأفراد إليها.
7- توفير شبكات تواصل عالية المستوى، تتسم في مضمونها بالمرونة، وفي أدواتها بالدقة والسرعة، معتمدة في ذلك على وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تتيح فرص الحوار البناء والتعاون المثمر بين جميع الأطراف الرئيسة للعملية (إداريون، معلمون، طلاب، أولياء الأمور) من جهة، ومن جهة ثانية تعزز شراكة المدرسة بالمجتمع المحلي المحيط بها.
8- حوسبة المناهج لتصبح مناهج إلكترونية، مع وضع اعتبار خاص للمناهج ذات المحتوى العلمي التقني، التي تتيح للطلبة فرص التعلم المستمر الذي يوفر للطلاب فرصة استيعاب التقنيات الجديدة مثل أنظمة التصنيع الذكية وشبكات الاتصال ونظم استخدام الطاقة وغيرها.
9- تدريب ودعم المعلمين بالأدوات المناسبة لمساعدتهم على تحديد خطط الدروس ووضع الاختبارات والامتحانات، واستعراض أفضل الممارسات المتبعة وتبادل المعلومات والتواصل مع الزملاء والكوادر التعليمية والطلاب وأولياء الأمور باستخدام الشبكات الإلكترونية فائقة السرعة.
حقوق النشر © الإصدارة 3.0 - 2016 مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء - جميع الحقوق محفوظة